كلمة العميد

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

{يرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَات}  صدق الله العظيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

تحية طيبة مباركة  لكم .. وبعد

فانه ليسعدني غاية السعادة ان اتحدث اليكم بصفتي الوظيفية والاكاديمية التي انيطت بي مسؤولية القيام بمهامها كعميد لهذا الصرح الهندسي الكبير الذي تضمه جامعة النهرين وتنضوي فيه تسعة اقسام هندسية …

لقد اكتسبت كليتنا مكانة علمية مرموقة وسمعة اكاديمية ممتازة منذ تأسيسها في العام 1987 حتى وصل بها المطاف الى عصر الجودة فأخذت على عاتقها التدرج في تطبيق برامجها الاكاديمية وفقا” للمعايير العالمية وسعت حثيثا” لتطبيق المناهج المتطورة للتعلم وترسيخ مبدأ البحث العلمي المتطور هادفة” للحاق بركب كليات الهندسة المتقدمة في العالم. (أعتُبرت أفضل كلية هندسة في العراق عام 2016 حسب معايير اليونسكو).

ومن نافلة القول ان الاخذ بأسباب التطور لا يستحصل الا ضمن فريق يعمل  بجميع عناصره المتداخلة والمتفاعلة في منظومة كليتنا العتيدة من اعضاء الهيئة التدريسية وموظفيها وطلبتها بأشراف ودعم من رئاسة جامعتنا .. والهدف الاسمى لهذا الفريق هو الارتقاء بمستوى التعلم اكاديميا ومهنيا لتزويد المجتمع بقدرات هندسية مؤهلة تسهم في صنع مستقبل بلدنا العزيز.

وطموحنا لا ينتهي عند ذلك بل يتعداه الى توفير بيئة علمية للتميز والابتكار ولا ادل على ذلك من حصول العديد من منتسبي كليتنا على براءات اختراع ونشر البحوث العلمية في مجلات عالمية ذات معاملات نشر عالية.

اننا ندرك العلاقة التكاملية بين المجال الاكاديمي والعملي ونحرص على تشجيع التدريسيين والطلبة للاتصال الدائم بكل ما هو جديد ايمانا منا بالحاجة لممارسة اثبات المعرفة بالتجربة في وقت متزامن مع تلقيها وهو ما يجعل المعرفة والتجربة اغنى واشمل اذ يتحول الفرد من عبء على الوطن الى افضل وانبل استثمار .

كما اننا ندرك العلاقة التكاملية مع مختلف كليات الهندسة في العراق او العالم ونسعى الى تطبيق برامج توأمة مع الكليات ذات الرصانة العلمية بدعم وتوجيه من لدن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ليتسنى الاطلاع واختصار الازمنة من اجل رقي وتقدم منتسبينا .

لقد تركت السنوات الثلاثون التي انقضت منذ تأسيس كليتنا بصمة واضحة في مسيرة التعليم الهندسي في العراق .. فقد خرّجت عبر تاريخها اجيالا من حملة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مختلف التخصصات الهندسية .. وهذا بحد ذاته يضعنا امام تحديات كبرى لمواصلة العطاء والعمل بهمة متواصلة وعزم اكيد لمواكبة التطور العلمي الهندسي وبذل المزيد من الجهد الدؤوب .

اتقدم نيابة عن مجلس الكلية بالشكر والثناء للعاملين المخلصين في كليتنا بمختلف تخصصاتهم وللذين عملوا بجد للرقي بكليتنا ، ولتبقى كلية الهندسة /جامعة النهرين تشع نور العلم في صدورنا فتضيء المدى وتنحت في عقولنا اساتذة وطلبة وموظفين حروفا نابضة بالمعرفة والتقدم الى الامام.